الجمعة، 6 نوفمبر، 2009

كلمات مواطن ملعون



أكاديوس

قال يا وطني
إني رأيت أحد عشر خنجراً
والشمس والقمر
يبصران كشاهدي زور
انبجاس الروح من الدم المسلوب
عند رصيف الطعنة الأولى
والخضر يجيء بشموعه اللقيطة
ويمنحها شرف الصلاة
على نعشي
ويطفوا فوق الحلم
كظل الأكذوبة فوق الشرق
كسراب الماء بعين البئر
كالحرية في حدقات الرب
إني مذبوح ياوطني
والدنيا نافذة الدخان الأحمر
في رئتي اختنقت
والفينيق رماد
ومشى ربك فوق الماء
ومشينا تحت الإنشوطة
حين يطير حمار الوحش
بغير خطوط
كمن سقطت منه ملابسه الداخلية
أو سقط منها
في لحظة إيمان
وهو يفتش في جيوبه عن اسم من أسماء الرب
كي يتشبث فيه كورقة توت توت
بالعربي طوط طوط
اخلع نعلك يا زعطوط
فالوادي بلطناه لأجلك بالسيراميك
وملأناه بأحلام البلوط
خذ وصاياك العشر
قد نجحت بدرس الجبر
وانتصرت على الأحياء
ولخبطت الجغرافية
ودست على اللغة السنسكريتية
وتغوطت على القومية
كثور مرعوب
وزرعت الدين حرامية
وزنيت بأمتك العربية
و بالمقلوب قرأت نشيد الوطنية
ورسمت القطة كلباً
وسقطت بدرس التأريخ
كما العادة
لكن سنرحلك بحقنتنا الشرجية
للمستقبل
هولاكو
يا أنت الواقف فيك
نبياً دجالاً
فوق وطاويط
من الشاي المحروق
ورائحة الكذب الممزوج
بتلاوات صلاة
هذي بلاد للعناكب
والغبار
والدنس الرفيع
وأضغاث الجريرة
هنا تلعثم ساعد الرب العريق
وصار مقصلة حقيرة
ووجـه من حديــد
هنا كتبنا بالدماء البيض
أسماء الشموع على طريق الصبر
والمأساة عيد
قم أيها المعصوصب العينين
حطم عرش كهان اللهب
قد حان يوم الوعد
والمجد ارتضى
 صولتك اللا تضطرب
هذا الفرات مل الموت
يمتطي أسماكه الحيرى
وأشلاء الحطام
*

هناك تعليق واحد:

  1. اذهلتني كم هيا رائعة ودقيقة الوصف كلماتك ، لماذا لاتعود لنشرها من جديد ؟؟

    ردحذف