الخميس، 23 يوليو، 2009

الكُـفْرُ بالـوَطنْ


أكاديوس
أيها الوطن العتيد
بحثت في كل تعاريفك
فلم أجد لي وطناً فيها
لم أجد غير الخرافات
وأسماك الكذب
كل ما فيك سماء صافية
وبحيرات من الدم
قلبك ..
نفط أسود مزدحم
مثل إله اللعنات ...
ومثل كل القنوات
التي تزكمني بالعاهرات
تتربص بعينيَّ
في كل زقاقٍ آسنٍ
وبالقصيدة
هذا الرصاص والدمُ
والوطن المباحُ والمحرَّمُ
*****
أيها الوطن العنيد
يا ثور الأمة الذي ينطح
نفسـه
يفضحه ظلَّـه
فيذبح أبناءه
فوق كل الصباحات
كطيور الجنة
ماذا أبقيت لذؤبان البيد
أيها العتيد
أفخاذ نسائك ..؟
عفتك القومية..؟
خصلات الحرية
تصطف كغربان
تأكل أحلامنا المحترقة
وتترك الخذلان
هذا الرصاصُ والدمُ
والوطنُ المباحُ والمحرَّمُ
*****
أيها القديم الجديد
الواقف على شعرة من نار
ومن جنة
أيا مقصلة التأريخ والسنين
يا ثأر الله المنخور
بالآيات
يا وجع الأم إذا عُـقَّـت
ويا مئذنة السبات
يا أيها الفينيق
يا جبار
أما اكتفيت من براز اللحى
التعمم الخيبات
يا واهب اللؤلؤ والمحار
يا واهب الحريق والغرق
أيها الرب المعلَّق من لحيته
وسط حقول الشوك والصبار
قد لعبت بك القرود
ماذا جرى كي يستعبدوك
يا مغوار
يا وطن
يا الواحد القهار
هذا الرصاصُ والدمُ
والوطنُ المباحُ والمحرَّمُ
*****
......................تكملة
akaduoss@yahoo.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق