الأحد، 19 أبريل، 2009

من قال؟!

(( للتحرير الذي طالما انتظرناه فلما جاء بقضبانه الحمراء ونجومه الزرقاء ولاك أجسادنا بعد أحلامنا ... نحن اليوم ننتظر من يحررنا منه))
هجمت جحافلُ طيسفونَ
على حقولِ الوردِ
أطياف العبير
جنانِ الأنجم
فتناثرت جثثُ الصغار
على المرايا
كحبيبات الكروم
على صقيعٍ من رصاصٍ
قاتمِ
يا قصةً لمّا تزل بين الجوامعِ
والكنائسِ
والضِّفاف الشاردات
هذي مويجات دَجلة تفرُّ عجلى
صوبَ مـوّال الفرات
لكي تموتَ على يقين
تباً لقرآنٍ يغمَّـس في دمي
تباً وتباً
ألفُ تب ...
من قال أن الدينَ أغلى من دمي؟!
وشفيرُ نحرِك يا بن عاهرة الوحوش
أعلى من فمي ؟!
*****
وتسوحُ أرتالُ الفَـراش
على وجوهِ الأرض
تبحثُ عن وريقات
لأمٍّ لم تمزِّقها الأظافر
لم يخمِّر صبحَ ثدييها
شبق اللحى المربوط
عند مواخير البوادي
الآثمات ...
و حمامة كربلاء
على لظى الحناء
ما فتئت تأن على ظفائر
من سواد
من فناء
قم يا عليُّ وعلم الـذؤبان
ما لم تعلم ...
من قال أن الدين أغلى من دمي؟!
وشفير نحرك يا بن عاهرة الوحوش
أعلى من فمي ؟!
*****
الموتُ يبني من عظام سفاحنا
المهجور
أسفار الرسول
أصواتاً تبول
على تراث الأنبياء
الأتقياء
الأنقياء
في رعشة المذبوح
في خفقات روحٍ
تستباح
على برودة خنجر
يبري الجراح
في صرخة مكتومة
مغتصبة
تنساب من بلعوم أنثى
نحو جذع القصبة
هذا تراث بنيك يابن الآثمين
يا بن العلقمي
من قال أن الدين أغلى من دمي؟!
وشفير نحرك يا بن عاهرة الوحوش
أعلى من فمي ؟!
*****
ستٌّ ومازالت
تغطي شمس أعيننا
غمامات الجراد
عمامات القراد
أعشاشٌ غرابٍ أعورٍ قوّاد
يفترش الكتابات السماوية الخمسون
والستون
والسبعُ العجاف
على البطون
والغاوون يمشون الهوينة
في سرابٍ من صقيع
بغداد مازالت هناك
وما نزال نبحر في الشراك
أماه .... كي لا نفيق على رقاد
...أنتِ غطينا بنومٍ صائمِ
من قال أن الدين أغلى من دمي؟!
وشفير نحرك يا بن عاهرة الوحوش
أعلى من فمي ؟!
*****
عشتار هل جفت محابرنا
هل ماتت طباشير الجنود
الذاهبين بلا عيون
وهل نبقى نئن طويلاً في القيود
بلا مُدام
من ألف عامٍ ..
وريحٌ من سموم
تعربد في غياهبنا
نرتق بعض أوتار الحناجر
نرسل الصرخات
عربون انعتاق
ثم نخمد في جحيم
تمر على شرايين غربتنا
المدن القديمة
وهي ترتِّل المزمور
تعلق في رحى حَرفي
ألقنها الهجاء
ينقمني الرماد على فمي
من قال أن الدين أغلى من دمي؟!
وشفير نحرك يا بن عاهرة الوحوش
أعلى من فمي ؟!
*****
سلطنة تسير على مآثر سلطنة
ياجوقة الدجل الرخيص
أما كفى هذا النحيب
أما شبعتم من قرون من زفير
ورماد
قد امتلأت مدامعنا حريق
وما فتأتم في اجترار
في تخبط جاثم فوق الصدور
يفري كل مسارات الحقول
يضيعنا ويعود يذكرنا
ويمل ينسانا
وكبير كهان المجوس يغامر
يقامر على جسدٍ
لنخلة
جذع مخملي
من نعاس
يناثر فوقه كل فتاواه
استباحات لسانه المغشوش
أيا خليفة القردة
أنا سمام من مجاهل سومرية
أحمل العنقود
والعرجون القديم
أركزه في دبر وحيك
ربك المتراقص
فوق تناثر اللحم البريء
اليبريء
الأكمه
والأعمى
والأبرص
إلا نسلك الملعون
يا بن الملجم
من قال أن الدين أغلى من دمي؟!
وشفير نحرك يا بن عاهرة الوحوش
أعلى من فمي ؟!
*

akaduoss@yahoo.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق